آخر تحديث للموقع : 20 - أكتوبر - 2020 , الثلاثاء 09:15 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

سجل يا تأريخ..إكتب يا قلم جمعية إعلام رياضي في سماء اليمن الكبير

09 - أكتوبر - 2020 , الجمعة 07:47 صباحا
الرئيسيةمحمد أمين شائع ⇐ سجل يا تأريخ..إكتب يا قلم جمعية إعلام رياضي في سماء اليمن الكبير

محمد أمين شائع
*من منا لا يبحث عن إبتسامة في زحمة الحزن..وبارقة أمل في زمن الإكتئاب..وومضة نجاح في متاهات الفشل..ونسمة جمع في غياهب الفرقة والشتات..
*من منا لا يشدوا طربا مع نشيد وطن أنهكته الحرب وتجار الصراع ومصاصين دماء الثكالى واليتامى والغلابا والمساكين..
*من منا لا يقف اجلالا وتقديرا وثناءا لصناع الحدث الايجابي ورواد رفع الرأس ورسم الكبرياء..

*بالله عليكم/ قالوا بأن الأقلام غثاء..والأعلام تتقاذفه المصالح..والحبر أصبح رماد..والرياضة آخر شئ في بلاط صاحبة الجلالة..
يا ترى ماذا سينطقون اليوم وغد وبعد غد..؟؟
وقد صنع رواد الكلمة المستحيل..ومؤسسي الحرف الخيال..
وشباب وشابات الجمعية اليمنية للإعلام الرياضي اليمني ما عجز عنه الأولين وسيتفاخر به الآخرين ويحذوا حذوه البقية..

*شاب إسمه بشير سنان/
ومعه فتية بدأو بفكرة..زرعوها بصدق..وسقوها بأمانة..وناظروها تربوا..غير مكترثين بما يواجهونه من مصاعب..
تحملوا المشاق..أزدادوا ثقة يوما بعد يوم وعاما بعد عام..
*واليوم تذكروا هذا اليوم جيدا/
من كل أرجاء الوطن شمالا وجنوبا..شرقا وغربا..
كسر الجميع الحواجز ليرسموا أجمل لوحة ديمقراطية بالعاصمة صنعاء ..ويكسروا لغة البنادق..ويزيلوا خبث السياسة..ويؤكدوا روح الرياضة..
ويقولون بأعلى صوت/
نحن هنا..والله معنا..شاء من شاء..وأبى من أبى..
تداول سلمي للسلطة ومن قرح يقرح والباب مفتوح لمن عاد له صوابه..

*رئيس تفاخر بصفة سابق..ورئيس تقدم ليحمل الراية..
وبين بشير سنان وصالح حميد مجموعة متناسقة متناغمة شعارها جميعا لغد أجمل وأفضل من سابقه والميدان يا حميدان..
*180 حاضر وحاضرة..
رموز..رواد..مؤسسين..شباب طامح..شابات متحديات..
صاغوا الحدث وأبدعوا فيه..
وأرسلوا للعالم رسالة مفادها/
سجل يا تأريخ واكتب يا قلم..
*ولا انسى هنا ان اذكر أقلام ببلاد الغربة شاركتهم أرواح..فرحت لفرحتهم..صفقت بتصفيقهم..زكت بتزكيتهم..
من فرنسا..هولندا..اليابان..مصر..سلطنة عمان..السعودية..الامارات..قطر..وغيرها من الدول..

ختاما/
مازال الباب مفتوح..وقلب الجمعية يتسع للجميع..ومن أراد التحدي فالميدان يا حميدان..
يتعدل مزاج البلد ويخارج الله العباد وللصندوق رجاله فمن انتصر بزمن الحرب ديمقراطيا قادر ان ينتصر بكل الأوقات..
ودمتم بخير..

يفوز..يتعادل..يخسر..مش مهم..المهم مشاركه ترفع الرأس وتعتبر بحد ذاتها مكسب بنظر جماهير عاشقه حتى النخاع لمنتخب وطني يمثلنا جميعا.. مهما صار..مهما كان..مهما تم..كلمات مستوحاه من مغناه لمحمد عبده..تنطبق وتتجسد بقوه على حالنا ومشاعرنا تجاه منتخب كروي »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com