آخر تحديث للموقع : 24 - أكتوبر - 2020 , السبت 11:28 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

21 سبتمبر واليمني المأزوم

21 - سبتمبر - 2020 , الإثنين 04:05 مسائا
الرئيسيةد. ناصر حبتور ⇐ 21 سبتمبر واليمني المأزوم

د. ناصر حبتور
نكبة ٢١ سبتمبر والتي افضت الى انقضاض مليشيا الحوثي على مؤسسات الدولة والسيطرة الكاملة على العاصمة اليمنية صنعاء، لم تكن تلك النكبة من صنع تلك المليشيا منفردة، بل اشتركت معظم القوى السياسية والنخب المثقفة في تلك النكبة..
حيث تماهت الكثير من القوى السياسية والاجتماعية مع ماقامت به مليشيات الحوثي من اجتياح للعاصمة صنعاء، واعتبرت ان ذلك الاجتياح لايخصها ولن يمسها بسوء، بل ان الكثير من تلك القوى شاركت بفعالية فيما حدث.

أيضاً الكثير من النخب الثقافية كانت تعتبر ما حدث مجرد صراع بين القوى التقليدية واعتبرت الحوثي افضل تلك القوى وعلى يده سوف يتم القضاء كل القوى الشريرة وسيكون الحوثي ذلك المخلص والمبشر بالدولة المدنية الحديثة..
وفي حقيقة الأمر لم تكن هناك اي من القوى السياسية والنخب المثقفة متقتنعة بالحوثي، ولكنها استسلمت في لحظة ضعف تاريخية لضغائنها واستمتعت بما حدث كنوع من تصفية الحسابات وأغمضت عينيها عن كل مساوى الحوثي.

نعم اجتمعت ضغائن اليمنيين في ذلك اليوم المشؤوم، واسترق اليمني المأزوم النظر لمليشيا الحوثي وهي تجتاح عاصمته واعتبر كل شي وأي شي مما حدث لايعنيه في شي سوى تصفية ما تكتنزه نفسه من حقد على ذلك اليمني الآخر والذي تسبب له في مشكلة ما في تاريخ اليمن.
سيطر الحوثي على صنعاء في يوم الواحد والعشرين من سبتمبر وانتشر سريعاً في المحافظات وصولاً الى عدن وخسر الجميع وتشرد بدون استثناء ولم يسلم احد من مليشيا الحوثي وسلمنا البلاد الى حرب وحروب فرعية اخرى.. ولازال المشهد السياسي اليمني مُنصاع ومستسلم لضغائن قوى سياسية مأزومة، والكثير من تلك القوى تتمنى اليوم سقوط محافظة مأرب ومناطق اخرى بيد الحوثي نكاية بقوى سياسية واجتماعيةاخرى، ووفقاً لذلك يتمدد الحوثي وينكمش..!!

العمل السلمي واستخدام ادوات السياسة السلمية فعل محمود ينبغي تشجيع كل المكونات السياسية على انتهاج ذلك. حقيقة ان العمل السياسي ضمن تيارات سياسية يحمي المجتمع من الانزلاق نحو الانتماءات الضيقة جغرافياً ومذهبياً وقبلياً.. ويُمكن الافراد والجماعات من »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com