آخر تحديث للموقع : 26 - يناير - 2021 , الثلاثاء 10:41 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

مشروع التدمير سيستمر وبنفس الأدوات

26 - أغسطس - 2020 , الأربعاء 01:22 مسائا
الرئيسيةعبدالكريم السعدي ⇐ مشروع التدمير سيستمر وبنفس الأدوات

عبدالكريم السعدي
ما يحدث في عدن يؤكد ما نذهب إليه ونحذر منه في أطروحاتنا والذي مفاده أن عدن والمناطق المحررة لا تخضع لطرف محلي واحد بل تخضع لمجموعة من المليشيات المتعددة الولاءات والتي تحركها الأطراف الإقليمية ...
الاشتباكات العنيفة التي تتناوبها مناطق محافظة عدن المسالمة بمبررات لا تقنع طفل ، وحالة الفوضى وانتشار القتل تؤكد أن السيطرة الانتقالية التي تروج لها بعض الأطراف العالقة في مفاصل الشرعية ، وتروج لها أطراف التحالف ما هي إلا كذبة يُراد من خلالها الإساءة للقضية الجنوبية من خلال تحميلها أوزار تلك المليشيات وبالتالي استغلالها لمحاربتها وشرعنة الالتفاف عليها..
وتؤكد تلك الفوضى أن مشروع التدمير سيستمر وبنفس الأدوات الجنوبية الحالية حتى تتحقق الأهداف لدول الإقليم في اليمن جنوبا وشمالا والتي ترى في الأدوات الجنوبية الأكثر طواعية والأرخص ثمنا !!

قرارات الرئيس هادي تثير موجة جديدة من النباح بين أدوات صراع دول الإقليم في ساحة مكلومة لم تعرف إلا النباح منذ ست سنوات . -- عدن باتت حطام وأي طرف من الأطراف النابحة يفقد منصب أو يفقد حق تحصيل ضريبة منفذ أو إيراد أي مرفق فعدن قبلته يحطم فيها كل معالم »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com