آخر تحديث للموقع : 08 - يوليو - 2020 , الأربعاء 10:17 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

مطالب إلى ضيوف الرياض

25 - يونيو - 2020 , الخميس 01:01 مسائا
الرئيسيةعبدالكريم السعدي ⇐ مطالب إلى ضيوف الرياض

عبدالكريم السعدي
إلى ضيوف (الرياض) من اليمنيين في هذه اللحظات سواء كنتم شرعية أو مليشيات خارجه عن تلك الشرعية التي باتت تقنن الخروج عنها بأريحية لم يشهد لها التاريخ السياسي مثيلا ..
--- نعلم جيدا أن ما يجمعكم هو التقاسم وإثبات وتسجيل الحضور الذي لا يقوم على أساس الشعارات الوطنية التي ترفعونها لتستغفلون بها العوام من اتباعكم بقدر ما تنمو وتترعرع مقوماته على ما يختلج في نفوسكم من رغبة الحكم والسلطة وعلى هامش رواسب مشاريع اسيادكم الإقليميين واطماعهم في أرضنا التي جعلتم من انفسكم سماسرة لتسويقها ..

--- ونعلم أن اليمن (شماله وجنوبه ) بمآسيه التي اهديتومها إليه يقف في آخر سلم اهتمامكم ، وبالتالي فإننا نوصيكم بانفسكم خيرا فكل فريق منكم يأخذ كفايته حتى لايجد الشعب اليمني نفسه للمرة العشرين بعد المية ميدانا لمساوماتكم القذرة ..

--- من يستل السلاح ويذبح الآمنين من أهله وينتهك أعراضهم ويسلب حقوقهم وينشر الرعُب في أوساطهم ويجعل أهله بين خيار أن يكون وصياً عليهم أو يُسلمهم إلى قوى الإرهاب والدمار والفوضى لا يجوز له الحديث عن الوطنية وعن قضاياها ..

--- ومن يُمرر تلك الجرائم ويقبل بأن يكون أهله دروعا بشرية وأدوات مساومة في يد خصومه ويقبل بعد كل جريمة تُرتكب بحق أهله أن يجلس على طاولة واحدة مع مُرتكب تلك الجرائم لا يجوز له أيضا الحديث عن شرعية وعن حق تمثيل الدولة ..

--- نعلم بأنكم جميعا ومعكم رُعاتكم تهنئون انفسكم وتحتفلون في دواخلكم بانكم نجحتم في إيصال البسطاء بجرائم سلوكياتكم إلى مرحلة الإستعداد بالقبول بأي حلول مهما كانت مُرة ومُهينة وظالمة والتعايش معها وهذا لعمري لايُشكل انتصارا لكم ولاهزيمة لهؤلاء البسطاء بقدر مايشكل لبنة جديدة تُضاف إلى سور الظُلم الذي تحرصون على تشييده ليفصلكم عن الحق منذ أن ملكتم السلاح ووجهتموه إلى صدور الأبرياء وإلى صدور بعضكم ومنذ أن تملكتكم غرائزكم وامتلكت دول الإقليم زمام اموركم ...

--- البسطاء ينتظرون نتائج تقاسماتكم لمقاعد الحكومة حفاظا على سلامة ماتبقى منهم ومن أولادهم ، ولكنهم لايعلقون آمالا على تشكيلاتكم التقاسمية لأنهم ببساطه قد خبروا عقلياتكم وعلموا بإمكاناتكم دون المتواضعة ويعرفون أن المآلات لن تؤدي إلا إلى المزيد من الصراع على تلك التقاسمات ...!!

للتذكير مصالح الشعب اليمني تكمن في :-
-- تنقية وتطهير التحالف من بعض القذارات العالقة في جسده ..
-- سحب الأسلحة من أيدي المليشيات الخارجة عن الدولة وتسليمها للقوات المسلحة ..
-- دمج المليشيات كأفراد في إطار مؤسسات الجيش والامن ..
-- إيقاف الحرب..
-- العودة إلى طاولة المفاوضات اليمنية ..

بقية ما ستخرجون به خارج هذه المطالب يمثل اطماعكم في السلطة والحكم ولا يمثل اليمنيين لا من قريب ولا من بعيد ولاشمالا ولا جنوبا ...

عندما نتحدث عن الوطن فإن من آداب الحديث أن نحتفظ بمفردات الخطاب الذي يبني هذا الوطن ولايهدمه ، يلملم أشلاء هذا الوطن ولا يمزقه ، خطابا يجعل من هذا الجنوب ملاذا آمنا لأبنائه لامعتقلا محاطا بالاسلاك الشائكة ..! الحديث عن الوطن بمفردات خطاب التخوين »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com